مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

التبول الليلي اللاإرادي عند الأطفال

تاريخ النشر 2012-12-06

التعريف : أن الطفل يبلل فراشه أثناء النوم فقط .
التعريف مهم و ذلك لأن هناك أطفال يبللون السرير أثناء النوم بالليل، وفي نفس الوقت يكون هناك تبليل للملابس الداخلية أثناء النهار و هم مستيقظون، حالة هؤلاء الأطفال و علاجهم يختلف عن التبول الليلي اللاإرادي أثناء الليل فقط .

هناك عدة أسباب للتبول الليلي اللاإرادي و لكن من أهم هذه الأسباب هو عدم نضوج تحكم عقل الطفل بالمثانة البولية.

أثبتت الدراسات وجود عوامل وراثية لهذا المرض، فإذا كان الأب و الأم يعانون من التبول الليلي اللاإرادي أثناء صغرهم، فنسبة أن يرزقون بطفل عنده نفس المرض هو ٧٥٪ .

الفحص الوحيد الذي يعمل لهؤلاء الأطفال هو فحص البول العادي فقط، و لا يوجد أي داعي لعمل فحوصات دم أو أشعة.

عدم علاج الطفل الذي يعاني من التبول الليلي اللاإرادي يترتب عليه تأثيرات نفسية.
الدراسات الطبية أوصت بعدم بدأ العلاج قبل سن السابعة و ذلك لأن الطفل يبدأ بالإدراك بعد هذا العمر.

هناك نوعين من العلاج:

١- أدوية : و نسبة نجاحها حوالي ٨٠٪، و لكن المشكلة عند توقف العلاج، ٨٠٪ من الأطفال يعاودون التبول الليلي اللاإرادي.

٢- جرس الإنذار : نسبة النجاح ٨٠٪، و نسبة قليلة من الأطفال تستمر معهم المشكلة بعد توقف العلاج.

طريقة عمل جهاز الإنذار هو أنه عندما يستشعر الجهاز أن الطفل بدأ في تبليل نفسه، يبدأ الجهاز بإطلاق تنبيهات لإيقاظ الطفل من النوم (الذي يكون عميق أحيانا). لنجاح جرس الإنذار في علاج المشكلة، لا بد من تعاون الأهل و ذلك عن طريق مساعدة الطفل في الإستيقاظ من النوم، و أخذه الحمام لتفريغ ما تبقى من بول في المثانة، و بعد ذلك يجب على الطفل أن يغير غطاء السرير بنفسه و يضع غطاء اخر جديد، مع مرور الوقت سوف تتم برمجة عقل الطفل أنه في كل مره يتم تبليل الفراش، سوف يترتب على ذلك الكثير من المتاعب للطفل (الإستيقاظ من النوم/ تغيير غطاء السرير )، فيصبح تحكم العقل بالمثانة البولية أكثر نضجا، فعندما تكون المثانة ممتلئه، إما أن يستيقظ الطفل لتفريغها، أو أن يتم منع المثانة من التفريغ إذا كان الطفل نائم.

١٪ من الأطفال الذين يعانون من التبول الليلي اللاإرادي سوف يستمر معهم هذا المرض حتى بعد سن البلوغ .

و شكرًا

د. عبدالناصر السعيد
استشاري المسالك البولية للأطفال
للتواصل : تويتر : aabdulnasser@

الأحدث اضافه