مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

صحة الفم والأسنان أثناء الحمل

تاريخ النشر 2012-06-28
صحة الفم والأسنان أثناء الحمل،
بقلم د. مهدي قراشي

قبل الحديث عن الإهتمام بصحة الفم والأسنان خلال فترة الحمل، يفضل ذهاب المرأة إلى طبيبي الأسنان قبل حدوث الحمل لتنظيف الأسنان وعلاج التسوس حتى تدخل على فترة الحمل وهي بصحة جيدة. حيث أن الجير والتسوس يدل على وجود إلتهاب وبكتيريا في الفم تذهب مباشرة إلى الجنين!

تعليمات الجمعية الأمريكية لطب الأسنان:

• عند حدوث ألم في الأسنان أو اللثة أثناء الحمل راجعي طبيب الأسنان ولا تهملي الموضوع ليتفاقم ويصبح حالة طارئةّ

• خلال فترة الحمل تحدث تغيرات في هرمونات الجسم تجعل اللثة حساسة، ويعتبر أفضل وأنسب وقت لزيارة طبيب الأسنان خلال الأشهر الرابع والخامس والسادس، ويمكن عمل تنظيف الأسنان من الجير في هذه الزيارة لعلاج ألتهاب ونزيف اللثة اذا وجد عند الحامل ولا مانع منه.

• في حالة الطوارىء - ألم شديد في الضرس - لا مانع من علاج عصب الضرس أو خلعه ويكون مع ابرة للتخدير الموضعي (يجب على الطبيب أن يستخدم أقل كمية ممكنة من المخدر).

• للحالات الطارئة يسمح بأخذ أشعة بشرط استخدام واقي الأشعة وأخر فوق الأول للتأكد من سلامة الجنين.

• الإهتمام بتفريش الأسنان جيداً واستخدام خيط الأسنان ضروري جداً حتى لا تتراكم البكتيريا وتدخل مجرى الدم لتصل إلى الجنين.

الأحدث اضافه