مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

أدوية قد تؤثر على نظرك

تاريخ النشر 2012-06-28
أدوية قد تؤثر على نظرك،
بقلم د. رائد بهبهاني

مع ارتفاع مستوى الأعمار كثير من الناس يتعاطون أدوية كثيرة بعضها قد يتعارض مع الأخر و بعضها قد يؤثر على أعضاء في الجسم.

العين عضو حساس في الجسم و غاية في التعقيد حيث تتكون عين الإنسان من ألف جزء يعمل بتناسق لنقل الصورة بآدق تفاصيلها إلى المخ و مناطق الإدراك.

تركيب العين يشابه بشكل كبير تركيب الجهاز العصبي من حيث الوظيفة و الخلايا و بعض الأدوية الشائع استخدامها بين الناس قد تؤثر على وظائف العين و بالأخص الأجزاء الأكثر تعقيدا وحساسية في العين و هي الشبكية و العصب البصري.

من المهم للآشخاص الذين يستخدمون هذه الأدوية الإلمام بأثارها الجانبية التي قد تكون نادرة الحدوث نسبيا و لكن آحيانا لا يتم ادراكها و تمييزها مما قد يترك أثاراً دائمة على الرؤية و العين.

سوف نقوم بإستعراض بعض من هذه الأدوية مع ذكر الأعراض الناتجة عن سميتها و ما يجب على المريض عمله و طرق الوقاية.


أدوية الروماتيزم : الكلوروكوين أو الهيدروكسي كلوروين المعروف تجاريا بالبلاكوينيل
Plaquenil


دواء البلاكوينيل يستخدم لعلاج العديد من الأمراض الروماتيزمية و المناعية مثل إلتهاب المفاصل المزمن الرماتيزمي و بعض الأمراض الجلدية المناعية Systemic Lupus Erythematous و الذئبة الحمراء Rheumatoid Arthritis المزمنة.

استخدام البلاكوينيل يعتبر آمن بشكل عام و لكن سمية الدواء و تآثيره على الشبكية يعتمد على الجرعة حسب الوزن و الطول و حيث أن كل طول معين يوجد له وزن مثالي تحسب على أساسه الجرعة الأمنة و بشكل عام تعتبر الجرعة آمنة اذا لم تزد عن ٦،٥ مج للكيلو غرام الواحد.

البلاكوينيل قد يسبب تلف في الشبكية و ضمور في بؤرة العين و في بعض الأحيان يستمر تدهور الرؤية حتى بعد توقيفه لـذا من الضروري الفحص الدورى لمن يستخدم الدواء عن طريق فحص قاع العين، فحص ميدأن الرؤية المركزى و التصوير الطبقي للعين مع استخدام تخطيط الشبكية الكهربائي.

تآثير العقار على العين غالبا ما يتم اكتشافه مبكرا عن طريق الفحص الدورى و اذا انتظر المريض إلى أن يحدث عنده تغير في الرؤية غالبا ما يكون التآثير وصل مراحل متقدمة و في هذه الحالة توقيف الدواء لن يرجع الرؤية إلى مستواها الطبيعي.

الأشخاص الأكثر العرضة للتآثر من ذوي الوزن الزاىد و الذين يعتنون من قصور في وظاىف الكلية أو الكبد.


مركبات الكورتيزون

مركبات الكورتيزون سواء عن طريق حبوب الفم، أو القطرات أو البخاخ ممكن أن تسبب أن استخدمت لفترة طويلة و بجرعات عالية مشاكل عديدة في العين منها ارتفاع ضغط العين و الماء الأبيض.

تستخدم حبوب الكورتيزون لعلاج الكثير من الإلتهابات و الأمراض الروماتيزمية و المناعية مثل إلتهابات المفاصل، الذئبة الحمراء ومرض الكرون الذي يسبب إلتهاب الأمعاء المزمن.

تناول حبوب الكورتيزون بجرعة تتجاوز ١٠ -١٥ مغ لمدة سنه إلى سنتين تسبب ماء أبيض في العين بنسبة ٥٠٪ من الأشخاص، كما أن استخدام قطرات الكورتيزون لفترة طويلة خاصة ان كان من غير اشراف طبيب لامراض حساسية أو إلتهابات الجفن العين ممكن أن يسبب ارتفاعا في ضغط العين و تلف للعصب البصري و تدهور في الرؤية لا يتحسن حتى بعد ايقاف قطرات الكورتيزون.

لذا أنصح جميع المرضى أن لا يستخدموا هذه القطرات إلا تحت اشراف طبيب العيون الذي يستطيع تحديد الجرعة المناسبة و أن يوقف العلاج في حال ما سبب مضاعفات في العين.


أدوية البرد و الزكام

بعض أدوية البرد و الزكام تحتوي على مواد تنشط الجهاز العصبي السمبثاوي و تسبب توسعا في حدقة العين مما قد يسبب جلوكوما حادة (ارتفاع حاد في ضغط العين) نتيجة انغلاق القنوات التي يمر منها السائل المائي الـذي يحوم داخل العين و قد يحس المريض بألم في العين مع احمرارها و غشاوة على الرؤية .

الجدير بالذكر أن بعض القطرات التي تستخدم لتوسعة حدقة العين للفحص قد يكون لها نفس التآثير و هنا الطبيب يحدد ان كان استخدامها آمنا ما لا.

ان أصيب الشخص بإرتفاع ضغط العين الحاد بعد تناوله هذه الأدوية فيجب مراجعة الطبيب الذي قد يجرى عملية ليزر بعد التحكم بالضغط عن طريق القطرات و الأدوية.


أدوية تضخم البروستاتا
Tamsulosin

ان كنت تستخدم أي من أدوية تضخم البروستات مثل التامسولوسين و تنوي اجراء عملية سحب ماء أبيض من العين فيجب عليك اعلام طبيبك قبل العملية لإتخاذ الإحتياطات اللازمة حيث أن هذا يسبب ارتخاء في قزحية العين و مضاعفات أثناء العملية مثل انشقاق الكبسولة الخلفية للعدسة و سقوط الماء الأبيض داخل الجسم الزجاجي في العين في حالة اذا لم يتخذ الطبيب الإحتياطات اللازمة قبل وأثناء العملية.



عقار البوتكس
Botox

عقار البوتكس يستخدم لأغراض علاجية أو تجميلية. يحقن البوتكس في أماكن التجاعيد الحركية في الوجه و الجبهة ، أو لرفع الحاجب و في حالة الإستخدام غير الصحيح من قبل أطباء غير متخصصين كالحقن الخاطئ أو استخدام جرعات زائدة عن الحاجه فسيسبب هذا صعوبة في اغلاق العين مما قد يسبب تقرح في العين نتيجة الجفاف أو العكس انخفاض في جفن العين وأحيأنا ازدواجية في الرؤية.

لذا ينصح حقن البوتكس عند طبيب متخصص في تجميل العين لتجنب هذه المضاعفات.


عقار الفياجر أو العقارات المشابهة لعلاج خلل الأنتصاب
Erectile Dysfunction Drugs

عقار الفياجرا أو الأدوية المشابهة من حيث التركيبة الدوائية مثل السياليس و الليفيترا تستخدم بشكل شائع و لها تأثيرات كثيرة على الرؤية و النظر.

يتم امتصاص عقار الفياجرا و يصل إلى مستواه الأعلى في الدم بعد ساعة من تناوله و تبدآ بالإضمحلال بعد حوالي ٣-٤ ساعات من تناوله.

في الجرعات الصغيرة حوالي ٢٥-٥٠ مغ نسبة ضئيلة من المرضى يشتكي من بعض الأعراض البصرية و لكن في جرعة ٢٠٠ مغ فما فوق تزيد نسبة الأعراض البصرية الخفيفة مثل الحساسية المفرطة للضوء، عدم القدرة على تمييز التباين والألوأن خاصة الأخضر و الأزرق و هذه الأعراض الخفيفة تختقي مع انخفاض مستوى العقار في الدم.

التآثير الخطير لهذه الأدوية سواء الفياجرا أو السياليس أو الليفيترا هو علاقته بحالات تجلط العصب البصري مما قد يسبب تآثير دائم على الرؤية.

تم توثيق العديد من حالات تجلط العصب البصري سواء من عقار الفياجرا أو السيالس ورغم أن هـذه الحالات ما تزال نادرة و لا يوجد علاقة مباشرة أو وثيقة بين تنأول هذه العقاقير و تجلط العصب البصري إلا أن هذا دفع الشركة المنتجة إلى التحذير من خطورة الإصابة بتجلط العصب البصري مع استخدام العقار.

الأشخاص الذين يعانون من السكري، الضغط أو ارتفاع الكولسترول هم أكثر عرضة للإصابة بتجلط العصب البصري و من الأفضل على هؤلاء الأشخاص استشارة طبيب العيون قبل استخدامهم لأي من هؤلاء العقاقير و من الواجب عليهم الفحص عند طبيب العيون عند شعورهم بأي اضطرابات في الرؤية مع استخدام هذه العقاقير.

كما أن الأشخاص الذين عانوا من تجلط في العصب البصري سابقا من الأفضل لهم عدم استخدام هذه العقاقير لإحتمال الإصابة به مرة أخرى مما يسبب ضررا دائما في الرؤية.


عقار التوباميراميت و تجاريا يسمى التوباماكس
Topiramate - Topamax

عقار التوباماكس يستخدم في استخدامات عديدة منها علاج النوبات التشنجية أو الصرع وأحيأناً الصداع النصفي أو الشقيقة. هذا العقار قد يسبب انتفاخا في الجسم الهدبي (ciliary body) وهذا له تآثيران سلبيان مهمان على العين.

الأول هو ارتفاع حاد في ضغط العين نتيجة انسداد الشبكة التربيقية في العين والتي يمر منها السائل المائي الذي يحوم داخل العين.

التآثير الثأني هو تحرك عدسة العين إلي الأمام نتيجة مما يسبب قصر نظر حاد و عدم وضوح بالرؤية نتيجة انكسار الضوء أمام شبكية العين و ليس عليها. مع هـذه الأعراض يجب مراجعة طبيب العيون الذي قد يوقف العلاج .

من الأثار السليبية للتوباماكس أيضاً هو الإضرار بمجال الرؤية و الذى قد يصاحبه مشاكل في الوظائف الإدراكية نتيجة تأثير سلبي على المخ و على الألياف البصرية التي تمر من العين إلى الجهاز العصبي المركزى في المخ، في هذه الحالات أيضاً يتم يجب ايقاف الدواء لتجنب ضرر دائم على الرؤية.


عقار الجيلينيا
Gilenya

يستخدم عقار الجيلينيا لعلاج التصلب العصبي المنتشر وهو عبارة عن حبة تؤخذ يومياً للحالات التي لا تستجيب لعقارالإنتيرفيرون و قد يسبب العقار بنسبة صغيرة من المرضى تقل عن ١ ٪ ترشح في بؤرة شبكية العين.

التوصيات الحالية هي فحص قاع العين و تصوير قاع العين بجهاز التصوير الطبقي للعين قبل بداية العلاج و بعد ٣-٤ أشهر من العلاج و من ثم كل ٦ أشهر بعدها أو اذا بدآ المريض يشتكي من اضطراب في الرؤية، من المهم على الطبيب أيضا التمييز فيما اذا كان اضطراب الرؤية ناتجا عن انتكاسة للمرض أو ترشح في الشبكية من تآثير الجيلينيا.

يتم وقف العلاج في حالة حدوث الترشح و غالبا ما يختفي خلال أشهر بعد ذلك.


الأدوية النفسية


بعض الأدوية النفسية و منها عقار المليريل Melaril
ان استخدم بجرعات تتجاوز ٨٠٠ مغ باليوم قد تسبب اعتلال بالشبكية و تآثير سلبي على خلايا الشبكية يظهر على شكل تغير في لون الشبكية و ضمور في خلاياها و الذى قد يستمر لفترة حتى بعد توقيف العلاج لذا يفضل عدم تجاوز الجرعة المحددة.

عقار الثورازين أيضا من العقاقير النفسية و الذي قد يسبب ترسبات في القرنية و ماء أبيض في العين عند استخدامه لجرعات عالية فوق ٢٤٠٠ مغ في اليوم.


عقار الأميودارون و تجاريا الكوردارون
Amiodarone

هذا العقار يستخدم من أطباء القلب لعلاج بعض حالات عدم انتظام ضربات القلب و نادرا ما يسبب اعتلال في العصب البصري الإثنين معا مما يستدعي ايقاف العلاج و لكن يجب أن يتم هذا القرار بالتنسيق و الإسشارة ما بين طبيب العيون و طبيب القلب لتحديد خطورة استمرار العلاج و امكانية استبدال العقار بدواء أخر بديل مع الأخذ بالأعتبار سلامة المريض.

يسبب هذا العقار أيضا ترسبات على القرنية و لكن هذه عادة لا تسبب مشكلة و لا تستدعي ايقاف العلاج.


بعض المضادات الحيوية

عقار البنسلين ان تم اخذه عبر الفم و بالحقن قد يسبب حساسية في العين خاصة عند الأشخاص الذين لديهم حساسية من البنسيلين، تظهر الحساسية على شكل حكة و احمرار في العين و أحياناً نزيف سطحي في الملحمية.

الأدوية التي تحتوي على مركبات السلفا قد تسبب حساسية في العين أيضاً عند البعض بالإضافة إلى انتفاخ في الجسم الهدبي و ارتفاع في ضغط العين كما هو عقار التوباماكس في الأعلى.


حبوب منع الحمل

هذه العقاقير قد تزيد من جفاف العين و اضطرابات في تمييز الألوان أحياناً كما أنها تسبب زيادة بنوبات الصداع النصفي أو الشقيقة مما قد يصاحبه اضطرابات بصرية التي عادة ما تسبق أو تحدث اثناء نوبة الصداع النصفي.

الأحدث اضافه