مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

تشارلي شين يؤكد إصابته بفيروس نقص المناعة المكتسبة : ومن هم أشهر المشاهير المصابين بالإيدز؟

تاريخ النشر 2016-03-27
أكد نجم هوليوود تشارلي شين إصابته بفيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض (الإيدز) وذلك في مقابلة تليفزيونية أجراها على قناة "أن بي سي" الأمريكية.
وقال شين "إنني هنا لاعترف بأني مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة".

وتأتي تصريحات نجم المسلسل الكوميدي الأمريكي الشهير "Two and a half man" (رجلان ونصف) الثلاثاء لتنهي أيام من التكهنات حول صحة شين في وسائل الإعلام.

وكشف شين لمقدم البرنامج مات لور أنه دفع "ما يكفي من الملايين لإبقاء أمر إصابته بفيروس HIV سراً".

وأضاف "كان لا بد أن أضع حداً لهذا السيل من الهجمات ومن الحقائق المنقوصة"، مشيراً إلى أنه تم تشخيصه بفيروس نقص المناعة المكتسبة منذ 4 سنوات.

"قرار سيء"

وقال شين إنه عندما صرح لأصدقائه عن إصابته بالمرض فإن "الحقيقة أضحت خيانة"، تبعها "موجة من الابتزازات".

وأضاف " لقد وثقت بهم، وكانوا أصدقاء مقربين لي، إلا أنهم خانوا ثقتي بهم"، مشيراً إلى أن إحدى بائعات الهوى "أخذت صورة من دوائه وهددت ببيعها للصحف".

وأردف "أشعر بأنني حررت نفسي من السجن اليوم".
واعترف خلال المقابلة أن الخمور والمخدرات في حياته كانت "قراراً سيئاً"، مضيفاً "من المستحيل أن أكون قد نقلت الفيروس إلى أي شخص".

وقال شين إنه علم بإصابته بفيروس نقص المناعة المكتسبة بعد معاناته من صداع مزمن".

هذا وقد شهد البحث على غوغل في الولايات المتحدة عن فيروس "إتش أي في" المسبب للإيدز ارتفاعا قياسيا بعد إعلان الممثل تشارلي شين الإصابة به، حسبما كشف باحثون.

وخلص باحثون إلى أن عدد مرات البحث عن الفيروس على الانترنت زاد 2.7 مليون مرة عن المعدل المتوقع بعيد إعلان شين عن إصابته بالفيروس على التلفزيون الأمريكي في نوفمبر الماضي.

وشهد البحث على الانترنت عن الواقي الذكري وأعراض الإيدز وفحوص اكتشاف الاصابة بفيروس إتش آي في زيادة كبيرة.

ويقول الباحثون إنه يجب استثمار ما أسموه بـ "تأثير شين" لزيادة الوعي عن الإيدز.

وشهد البحث عن فيروس إتش آي في ارتفاعا بنسبة 417 في المئة عن المعدل المتوقع يوم إعلان شين إصابته بالفيروس.

وقال جون أيرز، الأستاذ في جامعة سان دييغو ستيت في دورية الرابطة الطبية الأمريكية "على الرغم من أنه لا يجب إجبار أحد عن الإعلان عن إصابته وكل حالات الإصابة مأساوية، ولكن إعلان شين قد يكون ذا منفعة للصحة العامة بمساعدة الكثيرين على الحصول على معلومات عن فيروس إتش آي في وسبل الوقاية منه".

وأضاف "يجب عمل المزيد لزيادة الاستفادة واستدامتها".

وبعد اعتراف شين، عادت إلى الأذهان صدمات تلقتها الجماهير بعد إعلان نجومهم المحبوبين إصابتهم بالإيدز، وفيما يلي أشهر عشرة منهم:

روك هدسون

صدم العالم عندما أعلن نجم هوليوود روك هدسون في تموز (يوليو) 1985 إصابته بالإيدز، وكان إعلانه لاصابته بالمرض نقطة تحول في انتشار صيت الايدز في أميركا وحول العالم. وتوفي هدسون في العام نفسه.

إرفين «ماجيك» جونسون

كانت مفاجأة كبيرة للعالم عندما اعتزل لاعب كرة السلة الأميركي إريفين جونسون الملقب بـ«الساحر جونسون» مسيرته الكروية، مغادراً فريقه لوس انجليس لايكرز في 1991، بعد إعلانه أنه مصاب بالإيدز. لكن «ماجيك» عاد لموسم واحد في 1996، ولا يزال يمارس حياته الطبيعية ويعمل محللاً رياضياً في القنوات الأميركية.

فريدي ميركوري

ترك نجم الروك البريطاني من أصول هندية فريدي ميركوري، واسمه الحقيقي فاروق بولسارا، بصمة كبيرة في عالم موسيقى الروك من خلال فرقته الشهيرة «كوين». لكنه هز جمهوره حزناً في 1987 حين أعلن إصابته بالإيدز، قبل أن يتوفى في 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 1991.

آرثر روبرت آش

أصيب نجم التنس الأميركي آرثر آش بالإيدز من طريق دم ملوث نُقل له خلال خضوعه لعملية في القلب. وعاش آش الذي يعتبر الأميركي الأول من أصول أفريقية الذي يفوز في بطولات ويمبلدون والولايات المتحدة المفتوحة وأستراليا المفتوحة للتنس، ناشطاً في محاربة المرض، قبل أن يفارق الحياة في شباط (فبراير) 1993.

إيزي إي

أسس نجم الراب الأميركي إيزي إي، واسمه الحقيقي إريك رايت، فرقة «ان دبليو ايه» لموسيقى الهيب هوب، في نهاية الثمانينات، وأصدر مع شركائه أغاني عبرت عن رفضهم لظروفهم المعيشية، أثارت ثورة اجتماعية لا تزال أصداؤها تتردد حتى اليوم.
ولكن «عراب الراب» المحبوب لدى الشباب، توفي نتيجة إصابته بالإيدز في 17 آذار (مارس) 1995، عن 31 سنة.

غريغ لوغانيس

أعلن البطل الأولمبي الأميركي الحاصل على أربع ميداليات ذهبية وميدالية فضية في الغطس، غريغ لوغانيس إصابته بالإيدز في 1988 ضمن سيرته الذاتية التي أصدرها عام 1996. ولا يزال لوغانيس مستمراً في رحلة كفاحه ضد المرض، ويعمل حالياً مدرباً للغطس.

جيم جي بولوك

اشتهر الممثل الأميركي جيم جي بولوك في فترة الثمانينات بأدواره الكوميدية في عدد من المسلسلات الناجحة. وكشف عن إصابته بالإيدز في 1985، لكنه لا يزال يمارس حياته الطبيعية بمساعدة الأدوية.

تومي موريسون

يعتبر تومي موريسون من أشهر الملاكمين الأميركيين في الوزن الثقيل، وهو بطل العالم السابق للمنظمة العالمية للملاكمة، وخسر ثلاثة فقط من أصل 52 مباراة للمحترفين. لكن مسيرة موريسون في عالم الملاكمة، انتهت قسرياً عندما أصيب بفيروس «نقص المناعة البشرية» عام 1996، ليتوفى متأثراً بالإيدز في 1 أيلول (سبتمبر) 2013.

مايكل جيتر

عاش الموسيقار والممثل الأميركي الشهير مايكل جيتر حياة صحية طويلة، على رغم كشفه في 1996 عن إصابته بالإيدز بعد عام من تشخيص حالته. وكان جيتر الذي مثّل في عدد من الأفلام الكبيرة، من الناشطين في محاربة الإيدز، حتى وفاته عام 2003 بسبب نوبة صرع.

بيدرو زامورا

يعد نجم تلفزيون الواقع الكوبي بيدرو زامورا من أوائل الشخصيات الشهيرة التي اعترفت علناً بإصابتها بالإيدز.

نشط زامورا في مجالات التوعية بالمرض ومكافحته، إلى حين وفاته في 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 1994 عن 22 سنة، ما دفع الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إلى الإشادة بجهود النجم الكوبي في تقديم مثال حي وإيجابي على التعايش مع الإيدز.

الأحدث اضافه