مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

نجوم يتبعون حمية الأغذية الخالية من الجلوتين ولكن!!!!!الأغذية الخالية من الغلوتين قد تزيد وزنك وليست مفيدة إلا لمرضى القولون:

تاريخ النشر 2016-01-07
قال مايكل دوغلاس نجم هوليوود (70 عاما) أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية اعتمد خطة لتغيير نمط الحياة ، وانه شعر بفرق "كبير" كما فقد الكثير من الوزن منذ بدأ هذا النظام الغذائي.

كما قال نوفاك ديوكوفيتش، نجم التنس العالمي ، أنه يعتقد أن هذا النظام قد ساعده على الدفع به إلى رقم 1 في العالم ، مما دفع كل من غوينيث بالترو، وفيكتوريا بيكهام ومايلي سايروس إلى أن يكن من أفضل معجباته.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين هو السر في ذلك.
والجلوتين – كما ذكرت الديلي ميل- هو البروتين الموجود بشكل رئيسي في الحبوب مثل القمح والشعير والجاودار.

ويقول المؤيدون للغذاء الخالي من الغلوتين أنه يمكن أن يخفف من كل شيء بدءاً من التعب والانتفاخ والبقع الجلدية وحتى فقدان الذاكرة.

وفي حين أن العلوم الطبية لم تثبت حتى الآن صحة هذه الادعاءات، إلا أن استطلاع يوجوف كشف هذا العام أن 60 في المائة من البالغين قد اشتروا المنتج الخالي من الغلوتين وأن فرد واحد بين كل عشرة أشخاص يؤمن بأن الغلوتين سيئ بالنسبة لهم.

وقد وجدت دراسة في جامعة أبردين، أجريت على 94 شخصا قاموا بعدم تناول الغلوتين في وجباتهم الغذائية لمدة ثلاثة أسابيع، حيث تبين أن ذلك قد خفض التعب وعزز مستويات الطاقة.

لذلك فهل يمكن لفلسفة الغذاء الخالي من الغلوتين أن تكون حقا سر الصحة، أم أنها مجرد طُعم ابتلعه القلقون بشكل جيد؟

يقول ديوكوفيتش أنه امتنع عن كل الأغذية التي تحتوي على الغلوتين لمدة ستة أسابيع. وكان يتناول حتى الكعك والبسكويت أو الحبوب، التي كتب عليها عبارة "خال من الغلوتين" أو المصنوع من الذرة والأرز وفول الصويا أو غيرها من الحبوب الخالية من الغلوتين.

ثم قام بإجراء فحص دم شامل في مستشفى BMI الكسندرا في تشيدل، شيشاير، قبل وبعد التجربة.

وشمل ذلك فحص مستويات الكولسترول ، وظائف الكبد، وعدد الخلايا الحمراء والبيضاء، ومستويات الحديد والسكر في الدم.ولم يجد أي تغيير سوى أن نسبة الكوليسترول في الدم انخفضت وهذا " جيد" كما يقول.

وفي الواقع، فإن الفئة الوحيدة التي يجب عليها اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين هم الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية " السيلياك"، كما يقول اليستر فوربس، استشاري أمراض الجهاز الهضمي وأستاذ الطب في كلية نورويتش الطبية.

فهؤلاء المرضى يعمل الجلوتين لديهم مدى الحياة على مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة الجسم ، ويسبب أعراض مثل الإسهال، والانتفاخ وفقر الدم. ويؤثر على شخص واحد في كل 100 شخص.

وهناك أيضا الناس الذين لديهم أعراض المعدة والأمعاء الناجمة عن متلازمة القولون العصبي وفي هذه الحالة، قد يكون من المفيد التوقف عن تناول الغلوتين لمدة أربعة أسابيع لمعرفة ما إذا كان لديه أي تأثير.

لكن بالنسبة للأشخاص الأصحاء تماما، بما انها ليست ضارة، فليس هناك سبب لتناول الأطعمة الخالية من الغلوتين."

حقوق الترجمة محفوظة لدى موقع طبيبي: www.tabeeby.com
المصدر: الديلي ميل البريطانية

الأحدث اضافه