مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

ظاهرة تكيس المبايض

تاريخ النشر 2014-06-26
ظاهرة تكيس المبايض:
إن ظاهرة تكيس المبايض تحدث نتيجة خلل هرموني وهي ظاهرة شائعة جدًا و قد صنفت كنتيجة لخلل في عملية الأيض.
وتقدر هيئة الصحة العالمية ان هذه الظاهرة تصيب 116 مليون إمرأة في العالم أي ما نسبته 3.4 % من التعداد السكاني العالمي.

ما هي ظاهرة تكيس المبايض ؟
ظاهرة تكيس المبايض هي ظاهرة شائعة الحدوث وتؤثر على 5- 10 % من النساء في عمر الإنجاب.
إن النساء اللواتي يعانين من هذه الظاهرة قد تكون لديهن عدة مشاكل مثل:
دورة غير منتظمة
نمو شعر غير مرغوب به على الوجه او مناطق أخرى من الجسم.
زيادة في الوزن
خلل في هرمون الأنسولين.
العقم

كيف يتم تشخيص ظاهرة تكيس المبايض؟
يتم تشخيص هذه الظاهرة عندما لا تخرج البويضات بصورة مستمرة ومنتظمة في الدورة الشهرية كما أن الهرمونات الذكرية تكون مرتفعة المستوى عند هؤلاء النسوة ويظهر شعر على وجوههن وعلى مناطق أخرى من الجسم. وذلك بسبب إرتفاع هرمون الذكورة.
كما أن شكل المبايض على جهاز الأشعة فوق الصوتية يبين وجود أكياس أو حويصلات مبيضية كثيرة العدد.
تشخيص هذه الحالة يعتمد على الدمج بين الأعراض السريرية وفحص السونار(الأشعة فوق الصوتية) و فحوصات المختبر.

ما هي الأخطار التى قد تتعرض لها من تعانى من تكيس المبايض؟
عندما لا تتم عملية التبويض بصورة منتظمة ويتعرض جدار الرحم بإستمرار لهرمون الإستروجين يؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في سُمك جدار الرحم مما يؤدي إلى النزيف.
إن التعرض المستمر لهرمون الإستروجين دون حدوث التبويض، قد يؤدي فيما بعد إلى حدوث سرطان الرحم أو إلى حدوث تغيرات غير حميدة في خلايا الرحم.
إن الخلل في عملية الأيض وإرتفاع نسبة هرمون الأنسولين شائع الحدوث عند النساء الذين يعانون من زيادة الوزن مع وجود تكيس المبايض حيث تكون زيادة الوزن عادة في محيط البطن وهذه الحالة تؤدي إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول وضغط الدم، أيضًا تؤدي إلى زيادة نسبة هرمون الأنسولين و من ثم سكر الدم مستقبلاً.
كل هذه الأعراض قد تؤدي مستقبلاً إلى حدوث امراض القلب و الشرايين.
لقد لوحظ وجود زيادة في الوزن في أكثر من 70% من النساء الذين يعانون من تكيس المبايض. إن الحمية الغذائية والتمارين الرياضية والتى تؤدي إلى فقدان الوزن تحسن من فرص حدوث التبويض وتشجع على حدوث الحمل كما تخفف من فرصة الإصابة بالسكر وتؤدي إلى إنخفاض هرمونات الذكورة في كثير من النساء اللواتي يعانون من تكيس المبايض.
هؤلاء النساء يحتجن إلى علاج طويل الأمد من الميتفورمين Metformin والذي يساعد في السيطرة على هرمون الأنسولين المرتفع لديهن.

ماهي العلاقة بين تكيس المبايض وهرمون الأنسولين والخلل في عملية صرف الجلوكوز؟
كثير من النساء اللواتي يعانين من تكيس المبايض، لديهن خلل في عمل هرمون الأنسولين بسبب زيادة الوزن. ويحدث إرتفاع هرمون الأنسولين في الدم لديهن حتى يتم السيطرة على زيادة نسبة السكرفي الدم. وهذه الزيادة المفرطة في هرمون الأنسولين تتسبب في إرتفاع هرمونات الذكورة لديهن (هرمون التيتوستيرون)، مما يؤدي إلى مشاكل في عملية التبويض (خروج البويضة من المبيض)

هل تستطيع المراهقات ممن يعانين من تكيس المبيض أخذ دواء الميتفورمين و ما طول المدة التى يمكن فيها أخذ هذا العلاج؟
إن دواء الميتفورمين دواء آمن لذلك تستطيع المراهقات اللواتي يعانين من تكيس المبايض و إرتفاع هرمون الأنسولين أخذ هذا الدواء.
من الممكن البدء بهذا العلاج طويل الأمد فور تشخيص تكيس المبيض وذلك لتقليل نسبة حدوث سكر الدم والعقم مستقبلاً، أوأمراض القلب عند هؤلاء الفتيات بعد بلوغهن سن الأربعين.
لايوجد مدة محددة لأخذ دواء الميتفورمين، النساء اللواتي يأخذن هذا الدواء الميتفورمين لمدة طويلة يحتجن لإجراء فحص دم سنوي لنسبة هرمون الأنسولين في الدم وعليهن كذلك إجراء فحص لوظائف الكبد.
إذا لم تتحسن الحالة بعد 6 شهور من أخذ الميتفورمين يكون من الأفضل الإقلاع عن أخذ هذا الدواء.

كيف يتم تشخيص إرتفاع هرمون الأنسولين في الدم؟
إذا كانت النتيجة للفحص بعد 12 ساعة من الصوم تعادل 10m/IU/ml يكون ذلك دليل على وجود إرتفاع هرمون الأنسولين في الدم ومقاومة لعمله الطبيعي في الجسم.

ماهي الوسائل الموجودة لعلاج خلل هذا الهرمون ؟
1-التمارين الرياضية المنتظمة
2-خسارة الوزن
3-الطعام والتغذية الصحية
كل هذه الوسائل مهمة لتغيير أسلوب الحياة يجب ان يكون الأولوية لدى من يعانون من زيادة الوزن وتكيس المبايض.
أخذ الأدوية التي تساعد في تنظيم هرمون الأنسولين في الدم تكون مساعدة أيضًا.

كيف يتم علاج العقم عند النساء اللواتي يعانين من تكيس المبايض؟
قد يتم تحفيز الإباضة بإستعمال دواء الكلوموفين سيتريت (الكلوميد) عن طريق الفم. في النساء الذين يعانين من إرتفاع هرمون الأنسولين مع تكيس المبايض، يكون العلاج المبدئي قبل شهر إلى 3 شهر، بإستعمال دواء الميتفورمين والذي يساعد في تحفيز الإباضة عندهن بصورة سليمة.
من الممكن إستعمال الجونالوتروبينز الأدوية الهرمونية التى تعطي لعلاج الخصوبة في حالة عدم جدوى دواء الكلوميفين في تحفيز الإباضة. لكن أدوية الجونادوتروفينز قد تتسبب بإرتفاع نسبة الحمل بالتوائم أو قد تتسبب بحدوث فرط التحفيز للمبيضيين(ظاهرة فرط التحفيز). لذلك يجب أن يتم متابعة النساء اللواتي يعانين من ظاهرة تكيس المبيضين عند إعطاء أدوية الجونادوتروفينزبصورة دقيقة جدًا.

هل يجب على كل من يعانين من تكيس المبايض أخذ دواء الميتفورمين؟
لا- هذا الدواء يجب أن يعطى فقط إذا وجد إرتفاع لهرمون الأنسولين في الدم.

هل يجب الإستمرار في أخذ دواء الميتفورمين أثناء العلاج للعقم وأثناء الحمل؟
إن الإستمرار في أخذ هذا الدواء أثناء العلاج للعقم ممن يعانين من تكيس المبيض يزيد من نسب النجاح للحمل.
مع أن الدراسات لم تنتهي بعد للبت بموضوع كون هذا الدواء آمن أثناء الحمل إلا أن كل اللواتي أكملن أخذ هذا الدواء أثناء الحمل قلت نسبة حدوث الإجهاض لديهن. كما تطورقلت نسبة مرض السكر لدى الحوامل.
من الممكن أن تناقشي مع طبيبك إذا كان دواء الميتفورمين يناسبك أو لا.

هل النساء اللواتي يعانين من تكيس المبايض لديهن فرص لحدوث مشاكل أكثر أثناء الحمل؟
إن النسوه اللواتي يعانين من مرض تكيس المبايض لديهن فرص أكبر لحدوث مشاكل أثناء الحمل بما فيها الإجهاض والسكر (سكر الحمل). كذلك الولادة المبكرة و توقف نمو الجنين في الرحم أو الوفاة لحديثي الولادة.


نوفر لكم في مستشفي نيوهوب للأمراض النسائية والإخصاب خدمات علاجية متكاملة وستلاحظون تفانينا في خدمتكم منذ اللحظة الاولى لدخولكم المستشفى.

الأحدث اضافه