مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

الذبابة الطائرة وعلاقتها بالإنفصال الشبكي

تاريخ النشر 2014-05-22
يعد ما يسمى علميا بـ (( الذبابة الطائرة )) أحد مؤشرات الخطر على شبكية العين, و ينذر بإنفصالها وتمزقها, ما يهدد البصر و يتطلب تدخلا جراحيا فوريا, صار من الممكن إتمامه بواسطة الليزر.

وأوضح الدكتور أحمد الخشاب استشاري جراحة العيون أن الأجسام الطافية (الذبابة الطائرة) هي عبارة تجمّعات صغيرة من المواد الجيلاتينية داخل الجسم الزجاجي وهو المادة التي تملأ تجويف العين. ومايراه الشخص هو ظل هذه الأجسام على الشبكية عند سقوط الضوء عليها, و أرجع أسبابها إلى انكماش الجسم الزجاجي وانفصاله عن الجزء الخلفي وقصر النظر الشديدأو إجراء بعض الجراحات وحدوث التهابات داخل العين أو العلاج بالليزر.

وفي حال حدوث تمزق في الشبكية لابد من التدخل الفوري وعلاجه بأشعة الليزر أو بالتبريد ما يساعد على تثبيت الشبكية في مكانها, ويمنع حدوث انفصال شبكي .

وأشار إلى أن الليزر هو علاج بسيط يتم عمله بالعيادة ولا يسبب ألما للمريض خاصة حين يتم إجراؤه في التوقيت المبكر. أما الحالات التي تذهب للطبيب متأخرة فلا بد من التدخل الجراحي ولكن استخدام أحدث التقنيات العلمية يحقق معدلات نجاح عالية , لإعادة الشبكية إلى موضعها ومنها عملية إزالة الجسم الزجاجي بدون خيوط جراحية وحقن غاز خاص داخل العين لتثبيت الشبكية موضحاً أن هذا الغاز يمتص من العين بعد فترة ويفرز محله سوائل لملء تجويف العين أو حقت زيت السليكون وفي هذه الحالة يحتاج المريض لإجراء جراحة أخرى بسيطة بعد عدة أشهر لإزالة الزيت من العين.

بعد أن يكون قد أدى دوره في تثبيت الشبكية في موضعها ويحتاج المريض للنوم في وضعية خاصة بعد إجراء الجراحة حتى تستقر الشبكية ويتمكن من مزاولة حياته الطبيعية

الأحدث اضافه