مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

مرض السرطان والمحافظة على الخصوبة

تاريخ النشر 2014-04-10
مرض السرطان والمحافظة على الخصوبة:

إن تشخيص الإصابة بمرض السرطان لا يوجه الفكر أولاً إلى إمكانية المحافظة على الخصوبة عندما تكون الحياة نفسها في خطر.

لكن إذا كنتِ إمرأة في عمر يمكنك من الإنجاب أو إذا كنت رجلاً ولديك رهبة من عدم قدرتك على الإنجاب مستقبلاً.فمن الضروري بمكان، أن تعلموا أن العلاج الذي قد يحارب مرض السرطان قادراً أيضاً على التأثير على قدرتكم في الإنجاب مستقبلاً.

من حسن الحظ أن هنالك الآن عدة خيارات للمحافظة على الخصوبة أكثر مما كان هناك سابقًا.

هل من الممكن أن يكون هناك أية أثار جانبية لعلاجي في( المدى القريب أو البعيد) على جهازي التناسلي.

أدوية محاربة مرض السرطان المتنوعة قد تؤثر على الجسم في عدة طرق.

العلاج الكيماوي، الأشعة والجراحة من الممكن أن يؤثروا على الجهاز التناسلى بصورة عامة كلما إرتفعت جرعة الدواء أوكلما طالت مدة العلاج كلما كان التأثير أكثر ضرراً على الجهاز التناسلي.

من الممكن ان تسأل/ تسألي طبيبك بأن يساعدك في تحديد الآثار الجانبية التى ترتبط بالعلاج المخصص لكم.

ماهي إمكانيات المحافظة على خصوبتي قبل العلاج؟

الرجال:
تجميد السائل المنوي: من الممكن تجميد عينة السائل المنوي وذلك لإستعمالها في المستقبل.
من المُحبذ تجميد السائل المنوي قبل البدء بالعلاج للسرطان وذلك لأن نوعية العينة والمادة الوراثية الموجودة بالحيوان المنوي قد تتأثر بالعلاج الكيماوي أو بالأشعة.

حتى لو كان العدد عندك قليل أو إذا كان الوقت لديك ضيقًا بحيث لا يسمح إلا بتجميد عينة واحدة فقط فإن تجميد هذه العينة يعتبر ضروريًا جدًا. وبتجميد عينة السائل المنوي يصبح لديك مخزون ممكن إستعماله بعد فترة غير محدده في المستقبل.

تجميد عينة الأنسجة المأخوذه من الخصية:
بعض الرجال لا يستطيعون إعطاء السائل المنوي للتجميد ولذلك فمن الممكن الحصول على الحيوانات المنوية الموجودة في أنسجة الخصية حيث تُجمد هذه النسجة بعد سحبها من الخصية نفسها، و عملية أخذ هذه النسجة تكون بعمليه بسيطة يمكن بعدها الخروج من المستشفى في نفس اليوم.

النساء:
تجميد البويضات: هو خيار جيد للنساء غير المتزوجات واللواتي يريدون أن يحافظوا على بويضاتهم في مستشفى نيوهوب نتبع طريقة ممتازة في التجميد، حيث تحافظ على حياة هذه البويضات من التلف.
يتطلب ذلك أولاً إعطائك أدوية هرمونية لتحفيز الإباضة قبل سحب البويضات وذلك لمدة تتراوح بين الأسبوعين إلى الستة أسابيع.

تجميد الأجنة:
إن تجميد الأجنة هي طريقة أثبتت نجاعتها وذلك لحفظ خصوبتك. وتجميد الأجنة يعتبر خياراً جيدًا للمتزوجات لكن ذلك يتطلب خضوعك لدورة تنبيه للمبيضين عن طريق الهرمونات وذلك لسحب البويضات فيما بعد لتلقيحها ويتطلب ذلك مدة تتراوح بين الأسبوعين إلى ستة أسابيع.

تجميد الأنسجة المستخرجة من المبيض:
إن تجميد الأنسجة المستخرجة من المبيض قد يعد فرصة جيدة لمن لديها الوقت الكافي فبل البدء بالعلاج الكمياوي أو بالأشعة.
وذلك يُعد الحل الأمثل لمن لا تستطيع أن تأخذ العلاج الهرموني للحصول على البويضات ومن ثم الأجنة. هذه الطريقة تطلب التدخل الجراحي للحصول على أنسجة المبيض ومن ثم تجميدها.

ماهي خياراتي للحفاظ على خصوبتي بعد العلاج؟

الرجال:
الحل الأمثل هو حفظ السائل المنوي قبل بدء العلاج. أما إذا لم يكن بإستطاعتك فعلُ ذلك وإذا كنت مازلت قادرًا على إنتاج الحيوانات المنوية بعد العلاج فيجب عليك التحدث إلى طبيبك ليحدد لك المدة التي يجب ان ننتظرها بعد العلاج الكيماوي أو الأشعة قبل تخزين عينة المني

النساء:
إن تجميد البويضات أو الأجنة أو انسجة المبيض كلها تعتبر حلول قبل البدء بالعلاج. كما أنه من الممكن اللجوء إلى هذه الحلول حتى بعد علاج السرطان.

إذا كان مازال لديك خصوبة ولكنك تخشين من معاناتك من سن اليأس المبكر قبل أن تكوني جاهزة لتأسيس أسرة.

فبإمكانك المحافظة على خصوبتك بعد العلاج.

كيف سأعرف بعد العلاج إذا كنت عقيمًا أو إذا مازلت لدي خصوبة ؟

الرجال:
إن تحليل السائل المنوي البسيط والذي تستطيع أن تقوم به بعد الإنتهاء من العلاج سيحدد ذلك.

النساء:
إذا كانت ومازالت تأتيك الدورة الشهرية بإنتظام و من دون أخذ الهرمونات (كحبوب منع الحمل) فأنت حتمًا مازلت تملكين بعض الخصوبة. وبالإمكان التأكد من ذلك بعمل فحص للهرمونات وبإجراء سونار (أشعة فوق صوتية ) للمبيض.

ماهي إحتمالات (حصولى على الأمومة/الأبوة) بعد علاج السرطان؟

الرجال:
إن الحمل بصورة طبيعية قد يحدث إذا كان تحليل السائل المنوي عندك في الحدود الطبيعية. إذا كنت قد قمت بتخزين عينات من السائل المنوي عندك فمن الممكن أن تستعمل هذه العينات في التلقيح الخارجي (IVF ( بويضات زوجتك للحصول على الأجنة التى تنقل للزوجه لإحداث الحمل.

النساء:
الحمل بصورة طبيعية قد يحدث إذا إحتفظت بخصوبتك بعد العلاج. أما إذا كانت خضعت لتجميد بويضاتك/ أجنتك أو أنسجة المبيض فسيكون بإستطاعتك إستعمال هذه المادة الوراثية للحصول على الحمل بمساعدة التلقيح الخارجي(IVF).

هناك العديد من النساء والرجال الذين نجو من مرض السرطان وأصبحوا آباء وأمهات فيما بعد.

هل الحمل بعد النجاة من مرض السرطان يعرض حياتي لأي خطر؟

إن الأبحاث التى أجريت حديثًا تؤكد أن الحمل بعد النجاة من مرض السرطان لا يعرض حياة المريضة لأي خطر ولايشجع على رُجوع المرض مرة اخرى حتى ولو كان مرض سرطان الثدي. لاكن الأشعة التى قد يتعرض لها الرحم نفسه قد تزيد من فرص الإجهاض أو الولادة المبكرة.

إذا كنت ما أزال أقدر على إنتاج الحيوانات المنوية بعد علاج السرطان هل يكون هناك اي خطر على الحمل الذى قد يحدث بصورة طبيعية ؟

الحيوانات المنوية التى تتعرض للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي قد يحدث فيها نشوه أو خلل في المادة الوراثية لاكن يبدو ان الخلل هذا يندمل ويُصلَح في قترة تتراوح بين السنه والسنتين بعد العلاج.

هل هناك أية خطورة لحدوث تشوهات في المواليد الذين يولدون لمن ينجو من السرطان؟

إن تشوهات الولاده لدى عامة الناس عادة ما تكون مابين 2 % - 3 % أما نسبة التشوهات لدى الأطفال الذين يولدون بعد العلاج من السرطان فهي تبدو مماثلة ولا تتجاوز 6 بالمئة وربما كانت أقل من ذالك.

أما إحتمالات إصابة أطفال الذين نجو من السرطان بالمرض نفسه فهي ضعيفة جدًا.

(إلا في العائلات التي لديها عامل وراثي واضح لمرض سرطان معين مثلاً كمرض (الريتينوبلاستوما) (مرض سرطان شبكية العين).



الأحدث اضافه