مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

أحدث عمليات تجميل الأنف تحت التخدير الموضعي

تاريخ النشر 2014-04-08
تعتبر عمليات تجميل الأنف من العمليات المألوفة عالمياً وتزداد بشكل كبير جداً لزيادة رفاهية الحياة والرغبة بالظهور بشكل جميل أو أكثر جمالاً اصبح الشغل الشاغل للنساء وكذلك وبدرجة أقل بالنسبة للرجال.

فقد اصبح مظهر الوجه (وهو مرآة النفس وكذلك بوابة النجاح) من الأمور التي أصبحت تحدد شخصية المرأة والرجل وكذلك عنصر الجمال اصبح أكثر أهمية مما كان عليه في العقود السابقة .

الأنف هو مركز الوجه وكان موضع الاهتمام عند المقابل منذ بدأ الخليقة وقد أجريت أول عملية تجميل على الأرض من قبل الطبيب الهندي Sushruta Samhita منذ 800 سنة قبل الميلاد المسيح عليه السلام، وقد تطورت هذه العملية بشكل كبير حتى يومنا هذا الى مستوى رفيع جداً .

لقد قام العديد من الأطباء في الشرق والغرب بتطوير هذه العملية وأشهرهم الجراح البلغاري Prof: Nikolpy Serdev حيث قام بإجراء العملية تحت التخدير الموضعي وبدون أي جرح خارجي وخلال نصف ساعة أو أقل حسب نوع عملية تجميل الأنف.



قبل إجراء عملية التجميل يجب تشخيص الحالة أولاً حيث أن هناك عدة عمليات لتجميل الأنف منها عمليات:

1- تجميل الأنف التعديلي Corrective Rhinoplasty

2- تجميل الأنف الكامل

3- تجميل مقدمة الأنف – أو غضاريف الأنف الأمامية

4- تجميل الأنف العظمي – مثل حدبة الأنف العظمية أو انحراف الأنف يميناً أو شمالا

5- إعادة تشكيل تركيب الأنف الناتج عن الحوادث او حالات مرضية خاصة Reconstructive Rhinoplasty

6- زراعة الأنف مع الوجه Facial Implant



ومن الأمور المهمة في تجميل الأنف:-

1- هو مناقشة درجة تقبل المريض للأنف الجديد والذي سوف يغير شكل الوجه وخصوصاً عندما يكون هناك تغير كبير بالانف، والذي سوف يغير أيضاَ من شخصية ونفسية وتفائل المرأة والرجل.

2- تفهم المريض لهذه العملية بانها عملية تجميلية بحيث يكون شكل الانف الجديد يتناسق مع الشكل العام للوجه.

3- شكل الانف الجديد قد لايكون منسجماً تماماً لتوقع المريض حيث ان تفاعل انسجة الانف وخصوصاً الغضاريف الانفية (Nasal cartilages) او الانسجة الاخرى تكون غير مضمونة التفاعل تماماً وتختلف من مريض لآخر.

4- سبب تقبل المريض لهذه العملية حيث ان بعض المرضى يطلب العملية بالرغم من أن شكل الانف جميل ولا يحتاج الى العملية.

5- حصول المضاعفات لايمكن التنبؤ بها ان تحصل او لا تحصل .

6- قد يتغير شكل الانف بعد ستة اشهراو سنة ولذلك لا ينصح المريض لعمل عملية اخرى قبل ستة اشهر من العملية الاولى.

7- قد يحتاج المريض لعملية اخرى من اجل اكمال الاولى وهذا يحصل في بعض الحالات.

8- الاسباب الاجتماعية والنفسية يجب مناقشتها مع المريض من اجل معرفه ما اذا كان المريض لديه النفسية المنطقية لهذا النوع من العمليات.


تجري العملية تحت التخدير الموضعي بحقن مادة مخدرة في عدة مناطق بالانف وكذلك داخل الانف وبعد خمسة دقائق يتم عمل عملية تجميل الانف من خلال فتحة الانف والوصول الى غضاريف وعظام الانف عن طريق عمل بعض الجروح الصغيرة داخل الانف، ويستطيع المريض ان يتفاعل ويتكلم مع الطبيب خلال عملية تجميل الانف ويستعمل المرآة قبل الانتهاء من عملية التجميل حتى يستطيع المريض ان يرى شكل الانف والموافقة عليه قبل الانتهاء من العملية.فإن وافق المريض تكون العملية قد انتهت وقد يطلب
المريض تصغير الانف اكثر او اجراء بعض التعديلات وتجرى له حسب مايريد وهو تحت التخدير الموضعي.

تجري العملية لجراحة اليوم الواحد ويستطيع المريض ان يغادر في نفس اليوم ،ولا يحتاج المريض الى اي دعامة( اذا كانت العملية لغضاريف الانف فقط)
لتغطية الانف ويستطيع ان يمارس حياته بشكل طبيعي بعد شهر بشرط عدم القيام بأي انشطة رياضية او مجهود غير طبيعي ،ولا يوجد اي خيوط جراحة التي يحتاج الى رفعها حيث ان جميع الخيوط الجراحية تذوب من تلقاء نفسها خلال اسبوعين الى 6 اسابيع.

ويراجع المريض بعد اسبوع من العملية ومن ثم اسبوعين بعد ذلك.

تجري عملية تجميل الانف بعد السنة السابعه عشر من العمر عند الرجال او السادسة عشر عند النساء، هناك حالات تجرى فيها عملية تجميل الانف لاسباب صحية او وجود تشوه او لتعديل مابعد الحادث وتجرى هذه العمليات في اي عمر يكون السبب مرضي،
هناك بعض الوسائل الاخرى لتجميل الانف وهي غير جراحية لاجراء تعديلات بسيطة وقد تكون النتائج غير مضمونة او نتائج مؤقته.

إن جميع عمليات تجميل الانف هي عمليات حساسة ومهمة ويجب التأكد من الجانب النفسي والصحي والاجتماعي قبل إجراء هذه العملية ، ويجب ان يكون المريض منطقياً في توقعه من عملية التجميل، حيث ان هذه العملية تجرى على انسجة حيوية ولا يمكن ابداً ضمان النتائج بشكل كامل بعد العملية مهما بلغت الجراحة من تطور.

إن عملية تجميل الانف شائعه جداً ومن العمليات المطلوبة من قبل النساء والرجال وسوف تشهد السنين القادمة تطورا جديداً في علم النانوتكنولوجي (Nanotecnology) والتي سوف تغير وتقدم جراحة التجميل بشكل كبير جداً.


د. محمد فائق عبدالرزاق
مركز العيادات التخصصية
استشاري انف واذن وحنجرة
زميل كلية الجراحين البريطانية_لندن
عضو الجمعية الامريكية للانف والاذن والحنجرة

Before-After.png
قبل و بعد

maxresdefault-1%20copy%20(1).jpg
غضاريف الأنف

الأحدث اضافه